• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

شدد إسماعيل هنيئة، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، على أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني يعني نهاية مرحلة سياسية وبداية مرحلة جديدة، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سيشعل انتفاضة ردا على هذا القرار.

وقال هنية في خطاب له، على إثر الإعلان الأمريكي، إن الشعب الفلسطيني قادر على أن ينطلق وينتفض في وجه المحتل، و"نحن نقف أمام هذه المعادلة الجديدة والمرحلة السياسية الفارقة جراء هذا القرار، فنحن مطالبون باتخاذ قرارات ورسم سياسات ووضع استراتيجية لمواجهة المؤامرة الجديدة على القدس وفلسطين".

وأوضح أن "هذا الانحياز السافر الأعمى من الإدارة الأمريكية وهذا التحالف الشيطاني الذي يقرر لوحده مصير القدس ومكانتها، يستوجب منا وضوحا كالشمس، وقولا لا لبس فيها ولا غموض"، مضيفا: "القدس موحدة لا شرقية ولا غربية، هي فلسطينية عربية إسلامية وهي عاصمة دولة فلسطين كلها".

وأضاف هنية: "اليوم أمام هذا السفور والتحدي لمشاعرنا وتاريخنا وعقيدتنا وحاضرنا ومستقبلنا، نحن لا نعترف أن هناك قدسا غربية أو شرقية، هي موحدة ملك لنا نحن الشعب الفلسطيني".

وطالب بضرورة إعادة ترتيب المشهد الفلسطيني أمام هذه المؤامرة الخطيرة وترتيب الأولويات الفلسطينية أمام هذا القرار الأخرق الجائر الظالم، وأكد أن هذا القرار يعني "أن عملية ما يسمى بـ"السلام" قُبرت مرة واحدة وللأبد، ولا يوجد شيء اسمه شريك في عملية السلام مع الشعب الفلسطيني".

أضف تعليقك