• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

كشف مرصد صحفيون ضد التعذيب عن 31 انتهاكًا ضد صحفيين وإعلاميين أثناء تأدية عملهم خلال شهر نوفمبر ٢٠١٧، في استمرار لسياسة القوة الانقلابية الغاشمة ضد الحريات وحق المواطن في المعرفة وتناول المعلومة.

رصد التقرير الشهري 24 حالة منع من التغطية الصحفية أو مسح محتوى الكاميرا، و3 حالات استيقاف أو احتجاز للتحقيق، و4 حالات بواقع حالة لكل من: احتجاز بدون وجه حق، حكم بالحبس، فرض غرامة مالية، منع نشر.
 
وعن الانتهاكات الجماعية التي يتعرض لها الصحفيون رصد التقرير 23 انتهاكًا لعاملين بجهات غير معلومة، و5 انتهاكات ضد عاملين بصحف مصرية خاصة، وانتهاكين ضد عاملين بقنوات مصرية خاصة، وانتهاكًا واحدًا ضد عاملين بصحف مصرية قومية.
 
وتصدرت جهات حكومية قائمة المعتدين على الصحفيين؛ حيث سجل المرصد 13 انتهاكًا من قِبلها، ويليهم 6 انتهاكات من "جهات قضائية"، و5 انتهاكات من وزارة الداخلية، و3 انتهاكات من أفراد تابعين للقوات المسلحة، وانتهاكين من أمن مدني وحراسات خاصة، وانتهاكين من هيئات ومؤسسات صحفية.
 
وكانت محافظة القاهرة أكثر المحافظات التي وقعت بها انتهاكات ضد الصحفيين، بـ20 انتهاكًا، ثم الإسماعيلية بـ5 انتهاكات، وانتهاكين بمحافظة الجيزة، و4 انتهاكات بواقع انتهاك واحد في كل من: أسوان، والإسكندرية، والمنوفية، وكفر الشيخ.
 
وكانت الانتهاكات للصحفيين من الذكور والإناث، بإجمالي 20 انتهاكًا، يليها 6 انتهاكات ضد صحفيات، و5 انتهاكات ضد الصحفيين الذكور.
 
وبيّن المرصد أن تلك الحالات ليست حصرًا كاملًا، بل هي ما تمكنت الوحدة البحثية، من توثيقه بالتعاون مع الفريق الميداني للمرصد.
 
واعتمد المرصد على طرق مختلفة في رصد الانتهاكات ضد الصحفيين؛ حيث تم رصد وتوثيق 15 انتهاكًا بشكل مباشر باستخدام وسائل مختلفة منها "شهادة خاصة للمرصد، شهادات منشورة، الفريق الميداني، توفر أدلة مادية، توفر وثائق رسمية، نقلاً عن جهات رسمية"، بينما تم تسجيل 16 انتهاكًا بطريقة غير مباشرة وفقًا للجهات الصحفية التي غطت الواقعة.

 

أضف تعليقك